صحة

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية وأعراضه وعلاجه

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية وأعراضه وعلاجه، يعدّ سرطان الثدي واحد من أكثر أنواع السرطانات انتشارا حول العالم، وذلك بعد سرطان الجلد، كما أظهرت عينة بحثية في الولايات المتحدة الأمريكية، وعليه فإن العديد من النساء تسعى إلى تحصيل المعلومات الأكبر حول طبيعة هذا المرض، وذلك لوقاية نفسها من مخاطر وجود المرض بصمت لديها، ومن منطلق المسئولية التثقيفية، نقدّم لكم اليوم مقالة صحية، تتناول أهم المعلومات التي لا بدّ عليك معرفتها عن سرطان الثدي.

أسباب حدوث سرطان الثدي

بالاستناد إلى أهم المعلومات التي يقدمها الأطباء في هذا الجانب، فإنّ سرطان الثدي يحدث عندما يتم تكاثر ونمو خلايا الثدي بوتير غير طبيعية،حيث تكون الانشطارات داخل الخلايا غير مستقرة، مما قد ينتج ورما في الثدي، يمتد إلى غيره من الأعضاء، وفي الواقع ليس هنالك سبب واضح لحدوث هذا النوع من السرطان، لكن بطبيعة الحال، هنالك عوامل قدّ تزيد من احتمالية الإصابة، والتي نذكر منها:

  • الأنوثة. نعم حيث تعتبر الأنوثة مسبب لحدوث هذا النوع من السرطان فهو منتشر بين النساء أكثر من الرجال.
  • التقدّم في العمر، حيث ترتفع معدلات الإصابة بين النساء اللاتي تقدّم فيهنّ السنّ.
  • التعرّض لبعض المشاكل في الثدي سابقا.
  • الوراثة، أي وجود أحد من أفراد العائلة مصاب بالمرض.
  • زيادة الوزن.
  • انقطاع الدورة الشهرية بشكل مبكّر.
  • تناول الكحوليات.
  • انجاب الطفل الأول في سنّ مبكرة، حيث تشير الأبحاث أن النساء اللاتي ينجبن في سن متأخرة يكنّ أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ولا بدّ هنا من الاشارة إلى أن توفر هذه العوامل لديك لا بشر بحتمية حدوث المرض، بل هي مجرد مؤشرات قد تصدق عند حالات معينة، ويبقى سبب المرض غير واضحا بشكل مباشر.

أعراض سرطان الثدي

هنالك العديد من المؤشرات أو الأعراض المهمة التي قد تخبرك بضرورة مراجعة طبيب للفحص الفوري عن سرطان الثدي، ومن هذه الأعراض:

  1. انقلاب الحلمات حديث الظهور.
  2. وجود كتلة ما، أو تورم محسوس في الثدي، يختلف عن طبيعة الأنسجة المحيطة.
  3. اختلاف في شكل الثدي، أو حجمه.
  4. تقشّر أو اختلاف في لون الهالة الموجودة حول الثدي.

الوقاية من سرطان الثدي

في الآونة الأخيرة، وفي إطار التوعية الكبيرة التي حصلت بخصوص هذا المرض المنتشر، قد شهدنا تراجعا في نسب الوفيات الناتجة عنه، وذلك لوجود الكثير من العلاجات الخاصة، والآليات الصحيّة التي تساعد في الكشف المبكر عن المرض، ونحن في إطار حملة التوعية من خطر سرطان الثدي، نقدّم لكِ سيدتي أبرز سبل الوقاية من هذا المرض، وهي كالآتي:

  • الفحص الدوري والجدّي للثدي، حيث يساعد ذلك في الوقاية من وجود مراحل متأخرة من المرض.
  • الاستكشاف الذاتي للثدي، وملاحظة أي تغيرات.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • الاهتمام بنظام رياضي مستمر.
  • الحرص على كسب وزن صحّي.
  • تناول الأغذية المفيدة، والابتعاد عن الضارّ منها.

إلى هنا نصل وإياكم إلى نهاية هذه التوعية الخاصة بمرض سرطان الثدي، والذي لا بدّ لنا من تضافر الجهود لمحاربته، ولتوعية كل سيدة بضرورة الفحص الدوري، لتجنب أي مخاطر مرضية، وللمزيد من المعلومات حول هذا المرض عليك فقط بالنقر هنا

اقرأ أيضا!

السابق
من هو زوج نجلاء الودعاني
التالي
اسماء اولاد جميلة ومعانيها 2022/1444

اترك تعليقاً