تعليم

التعليم المصغر مميزاته وعيوبه

التعليم المصغر مميزاته وعيوبه

التعليم المصغر مميزاته وعيوبه ، لقد ظهرت في الفترة الاخيرة ظاهرة التعليم المصغر فيما بين الطلاب والمدرسين ، حيث تعتمد هذه العملية على تأهيل الطلاب والمساهمة لإكتسابهم الخبرات الذاتية والعمل على تحسين قدرات الأفراد وبالتالي من الفوائد التي يقوم بها هذا النظام من التعليم هو تأهيل الأفراد للتوصل الى القدرة على أداء دورهم في حال أصبحوا مدرسين في المستقبل ، سنتطرق الى ذلك الموضوع في السطور التالية من مقالنا هذا .

 

معلومات عامة عن التعليم المصغر

يُعرَّف التعليم المصغر بأنه وضع تعليمي صغير يقوم فيه المتعلم بتعليم أقرانه تحت إشراف معلمه لاكتساب مجموعة مشتركة من مهارات وخبرات التدريس في نفس الوضع التعليمي على الرغم من حقيقة أن هذه المواقف مصغرة في الوقت المناسب ، وعدد من الطلاب والمعلومات المقدمة لهم ، يمكن للمعلمين أنفسهم أيضًا إنشاء مواقف تعليمية مصغرة من خلال شرح بعض المعلومات لطلاب أو وحدات معينة في وقت قصير لا يزيد عن 45 دقيقة ، وهو ما يسمى التعليم المصغر أو التدريس المصغر.

 

المبررات التي أدت لظهور التعليم المصغر

سنشرح لكم في النقاط التالية المبررات التي أدت الى ظهور التعليم المصغر:

  • الرغبة في زيادة تركيز المتعلم على المحتوى التعليمي والسلوك.
  • امنح المتعلمين الثقة وخلق وضعهم التعليمي الخاص.
  • إمكانية التطبيق دون الحاجة إلى أي عوامل أو تكاليف إضافية كما يفعل المعلمون والتعلم في الفصل وفي المواقف التعليمية التقليدية.
  • إشباع حاجات المتعلمين ، لأن الكثير منهم يريدون إدراك الوضع التعليمي والعمل على ضبط التعلم.
  • يقوم التعليم المصغر بتدريب الطلاب ليصبحوا معلمين بالغين ويمتلكون هذه المهارات.
  • قدرة برامج التعلم الجزئي على التطور حسب احتياجات المجتمع والظروف المحيطة.

 

التعليم المصغر مميزاته

سنشرح لكم في النقاط التالية مميزات التعليم المصغر :

  • تأخذ في الاعتبار الفروق الفردية بين المتعلمين.
  • توفير الفرص لكل طالب لاكتساب الخبرة الذاتية والعمل على تحسين الأداء الفردي.
  • التقييم الذاتي والجماعي.
  • تنشيط روح الجماعة والمنافسة داخل الفصل.
  • اكتساب مهارات إدارة الفصل الدراسي. القدرة على خلق مواقف التعلم والتحكم فيها.
  • ردود فعل فورية.

 

عيوب إستراتيجية التعليم المصغر

سنشرح لكم في النقاط التالية  عيوب إستراتيجية التعليم المصغر :

  • يجب أن يكون المعلم حاضرًا في الفصل مع الطلاب ، حيث يدير العملية بنفسه ، وهذا يقلل من فرص الدراسة المستقلة.
  • عدم القدرة على التحكم في الفصل من قبل المعلم أو تغيير سلوك الطالب أثناء الشرح.
  • الوقت قصير جدًا ولا يمنح الجميع فرصة المشاركة.
  • تقديم محتوى بسيط وضعيف ، مما يقلل من جودة العملية التعليمية ، ويجدها الطلاب سهلاً وقد يتجاهل الموقف التعليمي العام.

 

إقرأ أيضاً

 

وفي النهاية لمقالنا هذا نكون قد وضحنا لكم في السطور السابقة من مقالنا هذا المعلومات الكافية فيما يتعلق بموضوع التعليم المصغر مميزاته وعيوبه ، كما وتطرقنا الى المبررات التي أدت الى ظهور عملية التعليم المصغر ، نتمنى لكم التوفيق ، دجمتم بحفظ الله ورعايته .

السابق
حقن ريبف Rebif تستخدم لعلاج الاورام الخبيثة
التالي
بيج رامي يستعد مبكرا للنسخة الجديدة من مستر أولمبيا: العمل للعام القادم يبدأ الآن

اترك تعليقاً