اسلاميات

من اول من اتخذ المكيال والميزان

من اول من اتخذ المكيال والميزان

من اول من اتخذ المكيال والميزان، لابد من وجود المكيال والميزان في الحياة الاجتماعية، حيث يتم من خلاله اجراء المقاييس والأوزان التي يحتاج الانسان للحصول على التوازن وتحقيق المساواة بها، جاء استخدام المكيال والميزان في الأسواق وفي الاماكن التجارية التي يتم بها عمليتي البيع والشراء، بالإضافة إلى حسن استخدام المكيال والميزان في الحديث وفي الألفاظ التي تخرج على لسان الأشخاص في مختلف الحوارات الاجتماعية.

اول من اتخذ المكيال والميزان

يعتبر اول من اتخذ المكيال والميزان هو نبي الله عليه السلام شعيب، حيث قام باستخدام ذلك المكيال والميزان وفضح قومه وشعبه بعد ان قاموا بالخداع والكذب في اكل حقوق الناس والمشترين في الأسواق، ان الخداع في المكيال والميزان هو من المحرمات التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في سورة المطففين :

 “وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ”.

ما هو الفرق بين المكيال والميزان

جاء في معاجم اللغة العربية الفرق بين المكيال والميزان في التعريفات، حيث انه جاء في تعريف المكيال “هو الوعاء الذي تكال به الحبوب” ، في حين انه جاء في تعريف الميزان في المعجم العربي ” هو عيار تقدر به الأشياء”، يستخدم كلا منهما في قياس أوزان الحبوب والمزروعات من أجل الحصول على وزن صافي لا قسط فيه ولا غش، في حين ان الميزان في الغالب ما يتم استخدامه في الامور التجارية حيث يعتبر الميزان بمثابة وحدة قياسية  للأثقال وجاء في انواع الموازين:

  • الموازين التقليدية.
  • الموازين الإلكترونية.
  • الموازين الميكانيكية
  • الميزانية العامة.
  • ميزان المدفوعات.
  • والميزان التجاري.

الكيل والوزن القرآن الكريم

شكل القرآن الكريم على العديد من المفردات والمصطلحات والعبارات الفصحى التي حملت العديد من المعاني المختلفة، حيث جاء القرآن الكريم في ذكر الكيل والميزان في سورة المطففين في حادثة قوم شعيب بعد أن كانوا يغشون الناس في الميزان ، وجاء الآيات التي تحمل مدى ضرورة الاحتكام  في المكيال والميزان والتي كان منها في سورة لقمان عندما كان يعظ ابنه :

{يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مظاهر عدل الله مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ}

يعتبر المكيال والميزان من الامور التي لا يجوز على الانسان المسلم او غير المسلم ان يقسط فيها، حيث يبقى منها حق العباد وحق الله عز وجل وتشريعاته والالتزام ما أمرنا به، يجب على الانسان المسمل ان يوفي الكيل والميزان بما جاء أمامه دون الغش فيه.

السابق
مرسوم العفو الرئاسي 5 جويلية 2022
التالي
من هم ذوي الدخل المحدود في الامارات

اترك تعليقاً