اقتباسات

رسالة شكر للمعلمة قصيرة واجبنا نحو المعلمة

رسالة شكر للمعلمة قصيرة واجبنا نحو المعلمة

 واجبنا نحو المعلمةرسالة شكر للمعلمة قصيرة واجبنا نحو المعلمة ، تلعب المعلمة دورًا أساسياً في العملية التعليمية فهي التي تسعى إلى نهضة المجتمع بالتعاون مع المدرسة عن طريق رفع درجات تحصيل الطلاب ودافعيتهم نحو التعلم ، فالمعلمة لا يقتصر دورها على شرح الدرس أو إيصال المعلومة بل هي أيضًا الموجه والمرشد الأمثل للطلاب ، و ذلك ما يؤكده الميدان التربوي من أمثلة كثيرة لمعلمات تركوا الأثر الأكبر في نفوس طلابهم ، حيث تحول الطالب العنيد و الطالب المهمل و كثير الحركة إلى طبيب أو مهندس أو مخترع.

دور المعلمة لدى الطلاب

فالمعلمة هي من تغرس في الطلاب المبادئ والقيم والأخلاق التي يعيش عليها الطلاب عمرهم القادم ، فأن دور المعلمة كبير ولا يمكن وصفة في عدة سطور ، فهي الأساس للتربية الصالحة وبث الكم الهائل من المعلومات التي تساعد على إنشاء جيل قوي قادر على العطاء ، وأيضا لها دور كبير وفعال في المجتمع والبيئة والتقدم والرقي للبلاد .

  • يأتي دور المعلمة في حياة الطلاب بمجموعه من المبادئ والتي من أهمها الدور التعليمي والذي يعمل على توصيل المعلومات للطلاب.
  • مساعدة الطلاب في خلق الكيان الشخصي في الاعتماد على النفس وخلق الثقة في قدراته.
  • إنشاء جيل قوى قادر على التحدي والصمود ومواجهة مصعب الحياة.
  • تنمية مهارات الطلاب لكي تتناسب مع احتياجات المجتمع.
  • معالجة تصرفات وسلوكيات الطلاب عند مراقبة أي أفعال غير لائقه.

للمعلمة أهمية كبيرة جداً في الحياة فهي لها الفضل في خلق الأجيال التي تساعد في مواكبة العصر التكنولوجي ، بالإضافة إلى ترك حضارة قوية متعلمة استطاعت ان تعبر جميع الصعوبات بفضل العلم ، وهذا يعود على دور المعلمة الذي تقوم بتدريس الطلاب وزرع وغرس المعلومات الهامة و مساعدة الطلاب في اجتياز الاختبارات والأبحاث العلمية الهامة وغير ذلك ، ويعتبر فضل المعلمة لا يمكن أن يُحصر في بضع كلماتٍ أو أن تصفه العبارات ، فالمعلمة بمثابة الأب و الأم لتلاميذها ، وهي المرشدة والموجه والمربية ،

واجبنا نحو المعلمة

كل طالب عليه واجب تجاه معلميه ، المعلمة تلعب دور الأم والصديقة والمعلمة في نفس الوقت ، لهذا يجب الامتثال لأوامرها لأنها لن تطلب من طلابها ما يؤذيهم ، بل على العكس فهي دائمًا ما تقدم النصح والإرشاد و المشورة إلى طلابها بالشكل الذي يساعدهم على السير في الحياة بشكل أفضل ، لهذا لا يجب على الطلاب نسيان فضل معلميهم بعد انتهاء المراحل الدراسية وإبقاء الود متصل بين الطلاب وبين المعلمين ، فالمعلمة مثل القنديل الذي يُضيء العتمة ، لكنه في الوقت نفسه يحتاج هذا القنديل إلى التزويد بالزيت حتى يظلّ مشتعلًا ومنيرًا ، وجزاء المعلمة التي تعطي كل ما لديها أن نمنجها كل الحب والاحترام ، كما أنّ من واجب الأهل دعوة أبنائهم لاحترام المعلمات وتوقيرهم وتقديم التقدير لهم.

ومن أهم بنود هذا الواجب :

  • هو احترام المعلمة ومنحها الإجلال التي تستحقه ويليق بها.
  • معاملتها بكل لطف ولباقة واحترام.
  • عدم رفع الصوت عليها تحت أي ظرفٍ كان.
  • توقيرها والحديث معها بطريقة تُشعرها بأهمية وجودها.
  • اتباع تعليماتها وأوامرها وعدم التعدي عليها بالكلام أو الفعل.

رسالة شكر للمعلمة قصيرة

أقل شكر وتقدير يمكن لكل طالب أن يعبر به للمعلمة عليه ، هو إرسال رسالة شكر للمعلمة قصيرة تضم بعض الكلمات المعبرة عن الشكر والامتنان لما قامت به هذه المعلمة في تربية الأبناء.

  • معلمتنا الفاضلة ، لك منا كل الثناء والتقدير ، بعدد قطرات المطر ، وألوان الزهر ، وشذى العطر ، على جهودك الثمينة والقيمة ، من أجل الرقي بمسيرة مدرستنا الغالية.
  • المعلمة الفاضلة ، للنجاحات أناس يقدرون معناه ، وللإبداع أناس يحصدونه ، لذا نقدر جهودك المضنية ، فأنت أهل للشكر والتقدير ، فوجب علينا تقديرك ، فلك منا كل الثناء والتقدير.
  • من ربوع زهرائنا الغالية ، نرسل أشعة من النور ، لتخترق جدار التميز والإبداع ، أشعة لامعة نرسلها لصاحبة التميز والعطاء ، للفاضلة المعلمة ، لك منا كل معاني الحب والتقدير ، والذي يساوي حجم عطائك اللامحدود.
  • جميل أن يضع الإنسان هدفاً في حياته ، والأجمل أن يثمر هذا الهدف طموحاً يساوي طموحك ، لذا تستحقين منا كل عبارات الشكر ، بعدد ألوان الزهر ، وقطرات المطر.
  • إلى من أعطت ، وأجزلت بعطائها ، إلى من سقت ، وروت مدرستنا علماً وثقافة ، إلى من ضحت بوقتها وجهدها ، ونالت ثمار تعبها ، لك أستاذتنا الغالية ، كل الشكر والتقدير على جهودك القيمة.
  • منك تعلمنا أن للنجاح قيمة ومعنى ، ومنك تعلمنا كيف يكون التفاني والإخلاص في العمل ، ومعك آمنا أن لا مستحيل في سبيل الإبداع والرقي ، لذا فرض علينا تكريمك بأكاليل الزهور الجورية.
  • معلمتنا الغالية ، يا من أعطيت للحياة قيمة ، يا من غرست التميز ومعانيه بين جدران مدرستنا ، لكي نحلق في سمائها ، لذا نرسل لك وساماً من النور بعدد كل نجوم السماء.

 

إلى هنا نكون قد ختمنا المقال الذي تحدثنا فيه عن المعلمة وفضلها و واجبها اتجاه الطلاب و واجب الطلاب امام المعلمة.

التالي
هل يتحمل الرجل فراق حبيبته؟ وهل يندم بعد ذلك؟

اترك تعليقاً