تعليم

صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث أنه  في بداية مقالنا هذا ، نسأل الله لكم دوام الصحة والعافية ، حيث أننا سنتحدث في موضوعنا هذا عن سببب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، لذا سنضع بين أيدكم معلومات عن صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .

 

متى صدر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان أصبح وثيقة مثل خارطة طريق عالمية للحرية والمساواة ، حيث أن حماية حقوق الإنسان  في كل مكان ، حيث كانت هذه هي المرة الأولى التي تتفق فيها الدول على الحريات والحقوق التي تستحق الحماية الشاملة بحيث تمكن للجميع أن يعيشوا حياتهم في حرية ومساواة وكرامة ، حيث بدأ العمل على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1946 مع إنشاء لجنة صياغة مؤلفة من ممثلين من مجموعة متنوعة من البلدان ، بما في ذلك الولايات المتحدة ولبنان والصين ، حيث تم توسيع لجنة الصياغة لتشمل ممثلين من أستراليا وتشيلي وفرنسا والاتحاد السوفيتي والمملكة المتحدة ، مما يسمح للوثيقة بالاستفادة من مساهمات دول من جميع مناطق العالم وخلفياتها الدينية والسياسية والثقافية المتنوعة ، حيث تمت مناقشة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من قبل جميع الدول الأعضاء في لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، وصادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1948.

 

ما الهدف من الإعلان عن حقوق الإنسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة تاريخية. للمرة الأولى ، يمتلك العالم وثيقة متفق عليها عالميًا تنص على أن جميع البشر أحرار ومتساوون بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين أو الدين أو أي خصائص أخرى ، حيث تشمل الحقوق الثلاثين المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الحق في عدم التعرض للتمييز ، والحق في حرية التعبير ، والحق في التعليم ، والحق في طلب اللجوء. كما تشمل الحقوق المدنية والسياسية ، مثل الحق في الحياة والحرية والخصوصية ، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، مثل الحق في الضمان الاجتماعي والصحة والسكن اللائق .

 

ما أهمية الإعلان العالمي عن حقوق الإنسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، كما يطلق عليه ، هو أداة عالمية – أي أنه ينطبق على جميع الناس في جميع بلدان العالم. على الرغم من أن حماية الحقوق والحريات المنصوص عليها فيها ليست ملزمة قانونًا ، فقد تم دمجها في العديد من القوانين الوطنية والأطر القانونية المحلية ، كما شكل الإعلان الأساس للعديد من اتفاقيات حقوق الإنسان الأخرى ، وأصبح معيارًا لمواثيق حقوق الإنسان العالمية التي يجب تعزيزها وحمايتها في جميع البلدان ، حيث لا يزال الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يشكل الأساس للقوانين والمعايير الوطنية والدولية. بالنسبة للمنظمات الملتزمة بحماية حقوق الإنسان وحمايتها ، مثل منظمة العفو الدولية ، فإن الإعلان هو دليل ملهم لمهمتها ورؤيتها

 

إقــــــــــــــــــــرأ أيـــــــــــــــــــــــضاً 

 

وفي ختام مقالنا هذا ، نسأل الله لكم تمام الصحة والعافية ، دمتم خير محبي .

السابق
من هي زوجة وسام الأمير
التالي
معلومات عن اليوتيوبر شفا

اترك تعليقاً