اسلاميات

علي يد منعمر بن الخطاب قتل خليفة المسلمين

عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب ،كانت حياة عمر  حياة مليئة بالكفاح والتضحية وعبادة الله عزوجل ,حيث قال رسول الله في عمر اللهم أعز الإسلام بأحدى العمرين وكان يقصد عمر بن الخطاب,حيث لقب عمر بن الخطاب بالفاروق لانه كان يفرق بين الحق والباطل وكان عمر من أكثر الصحابة تضحية في سبيل الله حتى أستشهد في أحدى المعارك,سنتعرف من خلال مقالنا  علي يد من قتل خليفة المسلمين عمر بن الخطاب.

علي يد من قتل خليفة المسلمين عمر بن الخطاب

بعد حياة مليئة بالكفاح والتضحية وعبادة الله احس سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه باقتراب اجله واصبح يدعي هذا الدعاء راجيا الله ان يحقق امنيته (اللهم ارزقني شهادة في سبيلك واجعل موتي في بلد رسولك )ثم خطب في اهل المدينة وقال ايها الناس (لقد سننت لكم السنن وفرضت لكم الفرائض وتركت لكم علي واضحة كي   لا تصلو بالناس يمينا ولا شمالا فمن سلخ هذا الشهر حتي قتل الفاروق رضي الله عنه حيث  قام عمر بن الخطاب علي منبر في يوم الجمعة  فحمد الله وذكر النبي محمد صلي الله عليه وسلم وذكر ابا بكر رضي الله عنه.

رؤية خليفة المسلمين عمر بن الخطاب

ثم قال رايت رؤية لا اراها الا بحضور اجلي رايت ديكا نقرني نقرتين وقصصتها علي اسماء بنت عميس فقالت يقتلك رجل من العجم ولقد بشره سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم قبل ذلك بتلك الشهادة فجاءه المجوسي فطعنه من الخلف وهو يئم بالمصلين فطار المجوسي بسكين ذات طرفين لا يمر علي احد يمين ولا شمال الا وطعنه حتي طعن ثلاث عشر رجل وقتل منهم سبعة فلما راي ذلك رجل من المسلمين فطرح عليه رداءه ولما راي المجوسي انه ماخوذ لا محال فنحر نفسه ومات فتناول عمر بن الخطاب يد عبد الرحمن بن عوف حين طعن فمن كان بجانب عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد راي الذي حدث.

الغلام الذي قتل علي يدة خليفة المسلمين عمر بن الخطاب

واما نواحي المسجد فلا يدرون الا انهم فقدو صوت عمر وهم يقولون سبحان الله فصلي فيهم عبد الرحمن بن عوف صلاتا خفيفة وبعد ان انتهت الصلاة وعلم المسلمون حزنو حزنا شديدا لانهم فقدو ابكار اولادهم فلما انصرف قال عمر لابن عباس انظر من قتلني فجال ساعة وعاد فقال له غلام المغيرة فقال عمر قاتله الله لقد امرت به معروفا من قبل الحمد لله الذي لم يجعل قتلي علي يد رجل يدعي الاسلام ثم غلب عمر النزف فغشي عليه فاحتمله بن عباس في رهط حتي ادخلوه في بيته.

حزن الناس علي خليفة المسلمين عمر بن الخطاب

ولم يزل في غشية حتي اصفر فنظر في وجوهنا وقال اصلي الناس ؟فقال ابن عباس نعم فقال عمر لا اسلام لمن ترك الصلاة ثم توضا وصلي والناظر الي حال المسلمين حول عمر يري العجائب وكان الناس لم تصبهم مصيبة من قبل واذا بقائل يقول لا باس يا امير المؤمنين واخر يقول اخاف عليه وهذا باك وهذا مبهوت ثم اوتي نبيذ فشربه فخرج من جوفه ثم اوتي بلبن فشربه فخرج من جرحه فعلمو انه ميت في هذا اليوم لا محال ثم جاء الناس وجعلو يثنون عليه خيرا وجاء رجل شاب وقال ابشر بهذه الشهادة.

خليفة المسلمين عمر في صحبة رسول الله

فقال عمر وددت ان ذلك كفاف لا عليا ولا لي فلما ادبر هذا الشاب واذا باتاوة يمس الارض فقال عمر ردو عليا الغلام فقال يا ابن اخي ارفع ثوبك فانه انقي لثوبك واتقي لربك ثم قال بن عباس للفاروق ابشر يا امير المؤمنين بالجنة صاحبت رسول الله فاطلت صحبته ووليت امر المؤمنين فقويت واديت  الامانه فقال عمر ما تبشرك اياي بالجنة فوالله لو ان لي في الدنيا بما فيها لافتديت به من هول ما امامي قبل ان اعلم الخير ووددت ان ذلك كفاافا لا لي ولا علي الا ما ذكرت به من صحبة النبي صلي الله عليه وسلم فذللك.

وصية خليفة المسلمين عمر بن الخطاب

وقال عمر بن عمر كان راس عمر في حجري فقال عمر ضع خدي علي الارض فوضعته علي الارض فقال عمر ويل لي وويل لامي ان لم يرحمني ربي وفي اللحظات الاخيرة قال عمر لابنه يا عبدد الله بن عمر انظر ماعليا من الدين فحسبوه فوجدوه 86الفا فقال لابنه ان وفا اهله لمال عمر فاده من اموالهم ولا فسل من بني عدي فان لم تفي اموالهم فسل من بني قريش فلما قبض عمرب رحمه الله  حمله وانطلق به فدخل بن عمر علي عائشه رضي اله عنها فقال لها يستاذن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ان يدفن مع صاحبيه فقالت ادخلوه.

أقــــــــــــــــــــــرأ أيضـــــــــــــا.علي يد من قتل خليفة المسلمين عمر بن الخطاب 

نكون هنا قد وصلنا الى نهاية مقالنا الذ وضحنا فيه القصة الكاملة  عن وفاة احد الصحابة المشرين بالجنه  وهو امير المؤمنين وخليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو احد المبشرين بالجنه فقد بشره رسول الله صلي الله عليه وسلم من قبل .

السابق
سعر سهم النهدي الطبية
التالي
تفسير حلم رؤية المنطاد فى المنام

اترك تعليقاً