اسلاميات

فضل صلاة الضحى للزواج وعدد ركعاتها ووقتها

فضل صلاة الضحى للزواج وعدد ركعاتها ووقتها

فضل صلاة الضحى للزواج وعدد ركعاتها ووقتها

فضل صلاة الضحى للزواج وعدد ركعاتها ووقتها ، صلاة الضحى تعد إحدى الوصايا النبوية الثلاث التي حث عليها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وشدد على أحبابه ضرورة اغتنام فضل صلاة الضحى للفوز بثوابها العظيم ، كما أن صلاة الضحى من النّوافل التي حرص رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- على المداومة عليها ، بل وحثّ عليها الصّحابة –رضوان الله عليهم- ،فإن الملائكة تشهد صلاة الضحى ، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «من صلَّى الغداةَ في جماعة، ثم قعد يذكر اللهَ حتى تطلُعَ الشمسُ، ثم صلَّى ركعتَين؛ كانت له كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ، تامَّةٍ تامَّةٍ تامَّةٍ».

فوائد صلاة الضحى:

وقد أقسم الله تعالى بالضحى في سورة الضحى، وهذا يدلّ على أهمية هذا الوقت من النهار، ولصلاة الضحى العديد من الفوائد، وهي:

  • تسد صلاة الضحى الصدقة عن جميع مفاصل الجسم، فالجسم يحتوي على ثلاثمائة وستون مفصلًا وكل مفصل يلزمه صدقة شكرًا لله تعالى على هذه النعم، وصلاة الضحى تسد الصدقة عنها جميعًا.
  • من صلى اثنتي عشر ركعة من صلاة الضحى فإن الله تعالى يبني له بيتًا في الجنة، جاء حديث عن الترمذي أن النبي – صلى الله عليه وسلَّم- قال: «من صلى الضحى اثنتي عشرة ركعة بنى الله له قصرًا في الجنة»
  • كِفاية الله تعالى للمُحافظين على صَلاةِ الضُّحى: عن أبي الدّرداء وأبي ذر، عن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- فيما رواه عن الله -عز وجل- أنّه قال: «ابن آدم، اركع لي من أول النّهار أربع ركعات أكفِك آخره».
  • وَصفُ المُحافظين على صلاةِ الضُّحى بالأوّابين: فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام-: «لا يُحافظ على صلاة الضحى إلا أوّاب. قال: وهي صلاة الأوابين».

فضل صلاة الضحى للزواج:

يمكن صلاة الضحى بنيّة قضاء الحاجة وهي نيّة طلب الزواج ، كما يمكن صلاة أي نافلة أو سنة في وقتها المعتاد بنيّة قضاء الحاجة أيضا ، وإن كان الأولى أن يصلي كل صلاة مما يجوز التشريك بينه في النية على حدة ليعظم الأجر ويزيد الثواب، و صلاة الضحى بداية من ركعتين وحتى 12 ركعة ، وتوقيتها من بعد الشروق وحتى قبل صلاة الظهر.

3.239.112.140

وقت صلاة الضحى:

وقت صلاة الضحى يبدأ بعد ارتفاع الشمس قيد رمح ، أي بعد خمس عشرة دقيقة تقريبًا ، وينتهي قبيل الزوال ، وأفضل وقتٍ لأدائها وهو وقت الاستحباب عند علوّ الشمس واشتداد حرّها ، ولا خلاف بين الفقهاء في ذلك ، واستدلّوا بما رُوي عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أنه قال: « صَلَاةُ الأوَّابِينَ حِينَ تَرْمَضُ الفِصَالُ»، أي حين تشتد حرارة الشمس ، ويُعلم من ذلك أن آخر وقتها قبيل الزوال، ويسمّى بقائم الظهيرة ،  وقد قدّره بعض العلماء بنحو عشر دقائق قبل دخول وقت صلاة الظهر.

عدد ركعات صلاة الضحى:

أجمع العلماء على أنّ أقلّ صلاة الضّحى ركعتان ، أمّا أكثرها فقد اختلفوا فيه ، فقال بعضهم أكثرها ثمانية ، وقال آخرون أكثرها اثنتا عشرة ركعة ، وقال فريق لا حدّ لأكثرها، وفيما يأتي بيان ذلك:

  • ذهب المالكيّة والشافعيّة والحنابلة إلى أنّ أقلّ صلاة الضّحى ركعتان وأكملها ثمانية ، لما رُوِي من حديث أم هانىء -رضي الله عنها- «أنَّهُ لَمَّا كانَ عَامُ الفَتْحِ أتَتْ رَسولَ اللهِ – صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- وهو بأَعْلَى مَكَّةَ قَامَ رَسولُ اللهِ – صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إلى غُسْلِهِ ، فَسَتَرَتْ عليه فَاطِمَةُ ثُمَّ أخَذَ ثَوْبَهُ فَالْتَحَفَ به، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانَ رَكَعَاتٍ سُبْحَةَ الضُّحَى»
  • ذهب الحنفيّة إلى أنّ أكثرها ستّة عشر ركعة وأما إذا زاد على ذلك؛ فإمّا أن يكون قد نواها كلّها بتسليمةٍ واحدةٍ، وفي هذه الحالة يُجزّئ ما صلّاه بنيّة الضّحى وينعقد الزّائد نفلًا مُطلقًا، إلا أنّه يُكره له أن يُصلّي في نفل النّهار زيادةً على أربع ركعات بتسليمةٍ واحدةٍ، وإمّا أن يُصلّيها مُفصّلةً اثنتين اثنتين، أو أربعًا، وفي هذه الحالة لا كراهة في الزّائد مُطلقًا.
  • ذهب أبو جعفر الطبريّ والمليميّ والرويانيّ من الشافعيّة وغيرهم إلى أنّه لا حدّ لأكثرها، وقال العراقيّ في شرح الترمذيّ: “لم أرَ عن أحدٍ من الصّحابة والتّابعين أنّه حصرها في اثنتي عشرة ركعة”

 

وهنا نكون قد شرحنا فضل صلاة الضحى للزواج وعدد ركعاتها ووقتها وقد بينا ما هي أهمية صلاة الضحى في حياة الأنسان المسلم لذلك يجب الحفاظ عليها في جميع الحالات او الحاجيات الخاصة بالأنسان مثل الرزق او التوفيق او الزواج مثل ما شرحنا سابقا.

السابق
من شروط وجوب الزكاة
التالي
من هي لمياء الرويسان وش ترجع

اترك تعليقاً