صحة

ما هي متلازمة التراجع الذيلي ؟

ما هي متلازمة التراجع الذيلي ؟

ما هي متلازمة التراجع الذيلي ؟،ان متلازمة التراجع الذيلي عبارة عن اضطراب نادر ينتج عن تشوهات تحدث في نمو الجزء السفلي من جسم الجنين قبل أن يولد، كما أن متلازمة التراجع الذيلي ينتج عند فقدان الجزء السفلي من الجنين قبل أن يتم ولادته أي أن في منطقة العمود الفقري من الأسفل والحبل الشوكي وبالتالي فانه يؤثر على نمو الأطراف، الجهاز البولي، التناسلي، الهضمي، ويعتبر اضطراب خلقي نادر الحدوث، وتزايدت محركات البحث حول ما هي متلازمة التراجع الذيلي  بالإضافة الى الأسباب التي تؤدي الى متلازمة التراجع الذيلي.

ما هي متلازمة التراجع الذيلي

ان متلازمة التراجع الذيلي  عبارة عن اضطراب خلقي نادر الحدوث وينتج بسبب عدم نمو الجزء السفلي بالجنين قبل الولادة، ويمكن أن يتم تشخيص الحالة في نهاية الثلاث الأول من الحمل، وذلك من خلال فحص الموجات فوق الصوتية، ومن الممكن أن تتشكل مضاعفات لمتلازمة التراجع الذيلي ومنها:

  • تيبس دائم في المفاصل.
  • حنف القدم.
  • سلس البول.
  • سلس البراز.
  • مشاكل التنفس.
  • عدوى الكلى.
  • الوفاة، اذا كانت نسبة التشوه كبيرة.

اسباب متلازمة التراجع الذيلي

لا يوجد سبب محدد من أجل متلازمة التراجع الذيلي الى أن العديد من الدراسات ذكرت أنه من الممكن أن يكون بسبب عوامل وراثية وبيئية، الى أنه من أسباب متلازمة التراجع الذيلي هي:

35.175.107.185

  • العوامل الوراثية: من الممكن أن تنتج متلازمة التراجع الذيلي بالوراثة.
  • إصابة الأم بمرض السكري، قد يسبب المرأة الحامل بمرض السكر في الدم فانه يؤثر على نمو الجنين.
  • اضطرابات في نمو الجنين، من الممكن الإصابة بمتلازمة التراجع الذيلي  بسبب حدوث رضوض في الرحم.
  • تشوهات في الأوعية الدموية، قد يعود السبب في متلازمة التراجع الذيلي تشوه أحد شرايين البطن.
  • تشوهات جنينية، قد تنتج متلازمة التراجع الذيلي  عن حدوث اضطراب في الأديم المتوسط.
  • العوامل البيئية، من الممكن أن تتسبب العوامل البيئية في إصابة الجنين بمتلازمة التراجع الذيلي.

اعراض متلازمة التراجع الذيلي

ان اعراض الإصابة بمتلازمة التراجع الذيلي تختلف على حسب درجة التشوه التي تحصل للجنين قبل الولادة، فتختلف أعراض متلازمة التراجع الذيلي من حالة الى أخرى، ففي بعض الحالات قد لا تظهر أعراض، وفي بعض الحالات قد تظهر أعراض شديدة، أعراض متلازمة التراجع الذيلي:

  • تقوس في العمود الفقري بسبب مشاكل شكل الصدر.
  • تشوه في الفقرات السفلية من العمود الفقري، وفي حالات قد لا تتكون.
  • تشوهات في عظام الحوض.
  • وجود خلع في عظام الحوض.
  • وجود خلع في مفصل الوركين.
  • صغر حجم عظام المفصل.
  • تشوهات في عظام الساقين.
  • غياب الضلوع في بعض الحالات.

علاج متلازمة التراجع الذيلي

ان علاج متلازمة التراجع الذيلي يختلف على حسب من حالة الى أخرى، على حسب نسبة التشوهات الموجودة في الحالة، ويمكن علاج متلازمة التراجع الذيلي:

  • الجراحة: من الممكن خضوع الى عمليات جراحية.
  • الأدوية: يمكن أن يصف الطبيب الى مضادات الكولين.
  • القسطرة البولية، من الممكن أن يحتاج الى قسطرة لصرف البول.
  • العلاج الطبيعي، يساهم العلاج على تقوية الجزء السفلي من الجسم.

أي أن متلازمة التراجع الذيلي من متلازمة نادرة الحدوث حيث أنها ناتجة عن عدم نمو أجزاء من الجنين قبل ولادته، كما أن حالة متلازمة التراجع الذيلي تختلف من شخص الى أخر، ويوجد عدة أسباب للإصابة بمتلازمة التراجع الذيلي.

السابق
موعد عرض مسلسل صالون زهرة الجزء الثاني
التالي
خطوات استخراج بطاقة التموين عبر الإنترنت

اترك تعليقاً