منوعات

مظاهر احتفالات رأس السنة تغيب عن شوارع الجزائر

مظاهر احتفالات رأس السنة تغيب عن شوارع الجزائر

مظاهر احتفالات رأس السنة تغيب عن شوارع الجزائر ، كانت احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة غائبة بشكل غير عادي عن الشوارع ، باستثناء قلة منهم قرروا الاستمرار في هذا التقليد وسط وباء الهالة ، حيث توجد أشجار عيد الميلاد والحلويات الفخمة بشكل متواضع في بعض المتاجر مطلوب من مجموعة صغيرة في المقابل انقسمت اطلالات الشوارع الجزائرية بين تصريح الاحتفال ببداية العام الجديد وقدسيته ويبدو أن الأخير .

 


مظاهر احتفالات رأس السنة تغيب عن شوارع الجزائر

يبدو أن الاحتفال بتدشين عام 2022 لن يكون مميزًا في الجزائر هذا العام ، في ظل وباء كورونا وانهيار القوة الشرائية وتدني مستوى المعيشة ، خاصة وأن دخول العام الجديد يحدث بالتوازي، تسببت تحذيرات الأطباء من موجة رابعة من دواء Cebid 19 وانتشار طفرة Omicron ، والتي من المتوقع أن تصل إلى حدتها في يناير 2022 ، في ضياع المواطن بين التمسك بوسائل منع الحمل واستكمال خططه الاحتفالية.

 


تدني القدرة الشرائية يغيّب “الريفيون”

بعد الاستعدادات للعام الميلادي الجديد في الحقيقة رأينا قلة الاحتفال هذا العام على عكس السنوات التي سبقت كورونا لكن على امتداد الشارع الرئيسي لبلدية القبة تفاعلت بعض المحلات مع حدث مزين على واجهاتهم ورود حمراء وبالونات ، وآخرون كتبوا على مداخلهم عبارة “عام سعيد ،بكل اللغات” ، وفي بلدية حسين داي ذهبنا إلى بعض المحلات لبيع الحلويات والمرطبات.

الوقوف على طلبات المواطنين بحلوى “لافشا” الشهيرة في عيد الميلاد. تلقى متجر la course الذي يبيع الحلويات والمرطبات الفاخرة العديد من الطلبات على حلوى “لبشا” قبل أيام من نهاية العام. وبالرغم من ذلك أكد لنا “نصر علاء الدين ، عامل محل ، قال إنهم لا يحضرون هذه الحلوى بالذات” لأنها ممنوعة “. وقال “لقد تلقينا الكثير من الطلبات ، وعلى الرغم من أننا نصنع جميع أنواع الحلويات ، إلا أننا لا نأتي إلى ليفشا للاحتفال بالعام الجديد ، حيث نراه تقليدًا للغرب”.


دببة حمراء للبيع بالشوارع.. وشجرة الميلاد غائبة

من مددش مراد إلى الأمير عبد القادر وميسوني سكوير والميدان المقدس وانتهى بنا المطاف في شارع حسيبة بن بوعلي ، وفي الحقيقة كانت الاحتفالات غائبة إلى حد ما باستثناء عدد قليل من متاجر العطور ومستحضرات التجميل ومحلات الحلوى المزينة بالبالونات الحمراء ، لكن لم تكن هناك شجرة عيد الميلاد مزينة في السنوات الأخيرة ، أما بالنسبة لبلدية حيدرة ، التي تعد من أرقى الأحياء في العاصمة.

فقد كان لدينا بعض الشعور الخاص ، فقد كانت الاحتفالات هناك ملحوظة معظم المحلات التجارية مزينة ، وأشجار عيد الميلاد تطل على واجهة المحلات التجارية ، وقد رأيناها في العديد من المطاعم بالمنطقة ،من ناحية أخرى ، استفاد العديد من الباعة الجائلين من اقتراب العام الجديد ، والذي يعتبره البعض فرصة لتبادل الهدايا بينهم. الحديقة التجريبية في حماه ، وحديقة الحيوانات في بلدية بن التخطيط بالتوازي مع الإجازة الشتوية للطلاب.

تابع أيضا : كورونا تربك حفلات رأس السنة الميلادية 2022


في نهاية موضوعنا الذي تحدثنا خلاله عن مظاهر احتفالات رأس السنة تغيب عن شوارع الجزائر وكذلك التعريف بالظروف الحاصلة في الجزائر مما يؤثر على الاحتفالات.

السابق
تردد قناة دبي الجديد 2022 الفضائية Dubai TV في شهر رمضان
التالي
ما هو البرج المناسب لبرج الأسد بالنسبة للمراة وصفاتها في الحب

اترك تعليقاً