اسلاميات

من هم السورتان التي تشفعان لصاحبهما يوم القيامة

من هم السورتان التي تشفعان لصاحبهما يوم القيامة
من هم السورتان التي تشفعان لصاحبهما يوم القيامة
سورتان تشفعان لصاحبهما يوم القيامة

القرآن الكريم هو كلام الله – عزوجل – المنزل على نبيه الكريم محمد – عليه الصلاة والسلام – الذي تعهد الله على نفسه بحفظه من المس والتحريف ، المحفوظ في الصدور والسطور ، المنقول الينا بالتواتر ، والمتعبد بتلاوته ، وهو آخر الكتب السماوية ، إن قراءة القرآن فيها خير عظيم للعبد ، سنتعرف على فضل بعض سور القرآن الكريم خلال مقالنا هذا .

– من هم السورتان التي تشفعان لصاحبهما يوم القيامة ؟

لقراءة القرآن فضل عظيم عند الله ؛ لذا يجب أن نحرص دائماً على أن يكون لنا ورد يومي من قراءة القرآن ، وورد في فضل قراءة القرآن الكريم قول النبي – صلى الله عليه وسلم – عن أبي إمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ” أقرأوا القرآن فأنه يأتي يوم القيامه شيفعاً لأصحابه .

كما ورد في فضل بعض سور القرآن الكريم قول النبي – صلى الله عليه وسلم – ” اقرؤوا الزهراوين البقرة ، وآل عمران ، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان ، (أو كأنهما غيايتان ، أو كأنهما فرقان من طير صواف) ، تحاجان عن أصحابهما ، اقرؤوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة ” . قال معاوية : بلغني أن البطلة : السحرة ( صحيح مسلم 2095) كما جاء أيضاً في فضلهما ” أخرج مسلم والترمذي وأحمد عن النواس بن سمعان قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، يقول : ” يؤتى بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تتقدمهم سورة البقرة ، وآل عمران ” قال: وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أمثال ما نسيتهن بعد ، قال : ” كأنهما غمامتان ، أوكأنهما غيايتان أو كأنهما ظلتان سوداوان ، أو كأنهما فرقان من طير صواف ، تحاجان عن صاحبهما ” .

– من هم السورتان التي تشفعان لصاحبهما يوم القيامة ؟

الإجابة : سورتي البقرة و آل عمران .

– ما هي الفضائل الواردة في سورتي البقرة و آل عمران ؟

  • أولاً : سورة البقرة : من الفضائل الواردة في قراءة سورة البقرة ، أن تنزلت الملائكة لقراءتها، فعن أسيد بن حضير-رضي الله عنه- قال: يا رسول الله:بينا أنا أقرأ الليلة سورة البقرة إذ سمعت وجبة من خلفي فظننت أن فرسي انطلق. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « اقرأ أبا عتيك » فالتفت فإذا مثل المصباح مدلى بين السماء والأرض، ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: « اقرأ أبا عتيك ». فقال: يا رسول الله فما استطعت أن أمضي، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « تلك الملائكة تنزلت لقراءة سورة البقرة. أما إنك لو مضيت لرأيت العجائب ». رواه ابن حبان .
  • ومن فضائل هذه السورة أيضاً : ومن فضائل هذه السورة أن فيها حرزا من الشيطان الرجيم، فروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: « لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة » . رواه مسلم .

 

  • ثانياً : سورة آل عمران : من فضائل تدبر أواخر سورة آل عمران ما رواه ابن حبان عن عائشة رضي الله عنها قالت: “قام -صلى الله عليه وسلم- فتطهر ثم قام يصلي، قالت: فلم يزل يبكي حتى بل حجره. قالت: وكان جالسا فلم يزل يبكي – صلى الله عليه وسلم – حتى بل لحيته. قالت: ثم بكى حتى بل الأرض ، فجاء بلال يؤذنه بالصلاة، فلما رآه يبكي، قال: يا رسول الله تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: ” أفلا أكون عبدا شكورا؟ لقد نزلت علي الليلة آية، ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها”: ” إن في خلق السماوات الى نهاية الاية الكريمه “

فضل القران علينا عظيم فهو يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامه ؛ لذلك ما فتئ النبي عن حثنا على مدوامة قراءة القرآن .

السابق
زينة عماد عمرها حبيبها اهم المعلومات عنها
التالي
اهم اسباب تأخر الحمل عند الإناث (المرضية والوراثية)

اترك تعليقاً