اسلاميات

هل البيرسينج حرام ؟

هل البيرسينج حرام ؟

هل البيرسينج حرام ؟، ترغب العديد من النساء من عمل البيرسينج من اجل الزينة، ورغبة منها من تتبع الموضة، الجمال، والبيرسينج هو ثقب الأنف بغرض الزينة، وهو من الامور الشرعية لدى النساء اذا ما وقع الضرر كما قال النبي محمد صلى الله عليه” لا ضرر ولا ضرار”،  الا ان النساء قد تطورت في اساليب الخرم واستخدام الإكسسوارت الصاخبة ، وهنا سنتحدث عن ما هو البيرسينج وهل هو حرام او حلال.

هل البيرسينج حرام للفتاه

ترغب العديد من النساء من معرفة اذا كان البيرسينج حرام او حلال، والبيرسينج هو ثقب الأنف لدى النساء بغرض الزينة، وقد اجاز اهل العلم الجواز شرعا لثقب الانف لدى الفتاة بغرض الزينة، على ان لا تسبب لها ضرر، وذلك بسبب ثقب الأذن، هو من الامور التي لم يحرمها الله سبحانه تعالى، الا انه يجب على الفتاة عدم ابداء زيناتها بشكل مبالغ به، وعدم عمل أي اذى لها او وقوع ضرر واقع عليها بسبب البيرسينج.

هل البيرسينج حرام ؟
هل البيرسينج حرام ؟

هل البيرسينج في الشفاه حرام

تلجأ العديد من النساء الى عمل ثقب في الاذن او الانف لغرض الزينة وهو من الامور الشرعية التي حللها اهل العلم بشكل كبير، وهناك من النساء من تلجأ الى ثقب الشفاه او اسفل السرة وهي من الامور التي لم يتطرق لها احد وهي من الامور الغريبة على المجتمع، وقد يكون الغرض منها الزينة الى الزوج الا انه اقرب الى التشويه، قد عرفت من تقوم بذلك في بعض المجتمعات يتم تصنيفها من النساء الفاجرات ولا يوجد تعمق كبير في ثقب الشفاه.

3.239.112.140

هل البيرسينج حرام دار الإفتاء

قامت دار الافتاء بعمل توضيح بخصوص البيرسينج، حيث ان ثقب الانف من الامور الغريبة التي ظهرت في بعض المجتمعات واذا كان الهدف منها هو الزينة فهو حلال شرعا الى النساء، بحيث يجب ان يكون به أي نوع من الضرر على أي سيدة، والبيرسينج عند الرجال من الامور المكروه وغير المرغوبة، وقد لجأ بعض اهل العلم الا انه حرام شرعا للرجل، ويعتبر البيرسينج من الناحية الطبية قد يوجد به ضرر على الفتاة بسبب قطع قطعة من الأنف ووضع الزينة مكانها.

يعرف البيرسينج هو ثقب الانف لدى النساء بهدف الزينة وه من الامور المباحة ولا يوجد بها تحريم، الا كانت الزينة للزوج وأيضا يجب ان يكون البيرسينج امن وغير ضار على الفتاة.

السابق
تعرف على 10 مشاهير يلعبون ببجي موبايل
التالي
موعد الميركاتو الشتوي للأندية السعودية 2022

اترك تعليقاً